پیام تسلیت آیت الله اراکی در پی ارتحال مرحوم انیس نقاش

به گزارش روابط عمومی دفتر آیت الله محسن اراکی، متن پیام معظم له در پی ارتحال انیس النقاش بدین شرح است:

پیام تسلیت آیت الله اراکی در پی ارتحال مرحوم انیس نقاش
پیام تسلیت آیت الله اراکی در پی ارتحال مرحوم انیس نقاش

بسم الله الرحمن الرحيم

مِنَ الْمُؤْمِنينَ رِجالٌ صَدَقُوا ما عاهَدُوا اللَّهَ عَلَيْهِ فَمِنْهُمْ مَنْ قَضى‏ نَحْبَهُ وَ مِنْهُمْ مَنْ يَنْتَظِرُ وَ ما بَدَّلُوا تَبْديلاً(۲۳:احزاب)

فجع أبناء ومناصرو محور المقاومة للاستكبار الأمريكي وأدواته المجرمة في المنطقة، وعلى رأسها الكيان الصهيوني الغاصب لأرض فلسطين، بإرتحال الأستاذ أنيس النقاش، ذلك الرمز الكبير من رموز المقاومة الذي شهدت له كل ساحاتها بالحضور المتميز، سواء على صعيد المقاومة المسلحة الميدانية، أو على صعيد المقاومة الفكرية التنظيرية.
لقد التحق أنيس النقاش منذ شبابه المبكر، وهو في السابعة عشرة من عمره بركب المقاومة وظل ثابتا على خطها حتى شيخوخته السبعينية، ولا ننسى ابدا رؤيته الثاقبة وايمانه العميق بالثورة الاسلامية وامامها وقائدها وشعبها وتفانيه في سبيلها.
ولئن غيب الموت عنا جسده الطاهرلكن روحه الزكية الجهادية وفكره المقاوم النير سيبقى ملهما لكل الأحرار وناشدي العدل والانعتاق من ربقة النفوذ والهيمنة الاستكبارية في عالمنا الإسلامي، وستظل تحليلاته ورؤاه الإستراتيجية الثاقبة والمتفائلة مشعلا هاديا لحركة المقاومة للاحتلال الصهيوني لأرض فلسطين بكل فصائلها.
رحم الله فقيد المقاومة برحمته الواسعة، وحقق كل آماله بالنصر المؤزر لأمتنا الإسلامية وشعبنا الفلسطيني المقاوم. وإنا لله وإنا إليه راجعون.

محسن الأراکي
۱۲ رجب المرجب ۱۴۴۲

بستن